الرئيسية - أقاليم - نعي سعودي واسع لحارس الملوك "عبدالعزيز الفغم"
نعي سعودي واسع لحارس الملوك "عبدالعزيز الفغم"
الساعة 11:08 ص (متابعات)

نعى عدد كبير من السعوديين، الأحد، اللواء عبدالعزيز الفغم، الحارس الشخصي للعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بعد وفاته عقب نقله إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي في جدة.

 

وفي غضون دقائق عقب إعلان الوفاة، تصدر "هاشتاغ" عبدالعزيز الفغم مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، ونعى السعوديون الفغم ببالغ الحزن.

 

وعبر المغردون على "تويتر" خلال الوسم، عن مشاعر الحزن والعز والافتخار بالحارس الملكي، الذي عمل بتفان وإخلاص لوطنه ومليكه، كما أنهالت أبيات الشعر من خلال الهاشتاغ، الذي تصدر الترند في دقائق وسجل مليون تغريدة.

 

ونعى مدير مكتب ولي العهد، بدر العساكر، وفاة الفغم، عبر صفحته الخاصة بموقع تويتر: "اللهم تقبل أخي وفقيدنا اللواء #عبدالعزيز_الفغم من عبادك المخلصين، من عملوا للوطن وخدموه بإحسان.. اللهم تجاوز عنه، واغفر له، وارحمه برحمتك.. وأسكنه جنتك وإنا لله وإنا إليه راجعون".

 

كما نعى رئيس هيئة الترفيه بالسعودية، المستشار تركي آل الشيخ، الفغم بتغريدة على تويتر قائلا: "الله يرحمك يابطل .عشرة سنين لم أرى منك إلا كل خير وإخلاص. كنت معي على الهاتف اليوم وتضحك وتتكلم عن الرياض. رحمك الله رحمك الله يا أبوعبدالله. الحمدالله على قضاءه وقدره. غير مستوعب أني لن أراك بعد اليوم!"

 

وحَظِيت أبيات شعرية دوّنها الإعلامي، مفرح الشقيقي، خلال مشاركته في الهاشتاغ عبر حسابه على "تويتر" بتداول كبير، قال فيها: "يبكيك شعب قد حرست ملوكه. وزرعت روحك حولهم أسوارا. ونقشت ذكرك في الشجاعة مثلما. نقش الزمان بأرضنا الأحرارا .ستظل رغم الموت فينا فارسا. إن الحياة تخلّد الأبرارا".

 

وكشف المتحدث الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة تفاصيل الحادثة قائلا: " إنه في مساء السبت وعندما كان اللواء بالحرس الملكي، عبدالعزيز بن بداح الفغم، في زيارة لصديقه تركي بن عبدالعزيز السبتي، بمنزله بحي الشاطئ بمحافظة جدة، دخل عليهما صديق لهما يدعي ممدوح بن مشعل آل علي".

 

 وأضاف "أثناء الحديث تطور النقاش بين اللواء عبدالعزيز الفغم وممدوح آل علي فخرج الأخير من المنزل، وعاد وبحوزته سلاح ناري وأطلق النار على اللواء الفغم، ما أدى إلى إصابته واثنين من الموجودين في المنزل، هما شقيق صاحب المنزل، وأحد العاملين من الجنسية الفلبينية".

 

 وتابع: "عند مباشرة الجهات الأمنية للموقع الذي تحصن بداخله الجاني، بادرها بإطلاق النار رافضا الاستسلام، الأمر الذي اقتضى التعامل معه بما يحيد خطره، وأسفر ذلك عن مقتل الجاني على يد قوات الأمن".

 

 وأشار بيان المتحدث باسم شرطة منطقة مكة المكرمة أن "اللواء عبدالعزيز الفغم توفي بعد نقله للمستشفى من جراء إصابته من رصاص الجاني، كما أصيب تركي بن عبدالعزيز السبتي سعودي الجنسية، وجيفري دالفينو ساربوز ينغ فلبيني الجنسية الموجودين بالمنزل".

 

كما أصيب 5 من رجال الأمن بسبب إطلاق النار العشوائي من قبل الجاني، وقد جرى نقل جميع المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم وحالتهم مطمئنة، فيما تواصل الجهات المختصة تحقيقاتها في هذه القضية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
كاريكاتير يجسد معاناة سكان تعز جراء الحصار
اتفاق استوكهولم
صلاة الحوثيين
الإغتيالات في عدن